البرمجة المعلوماتية كما يعلم الجميع من المجالات التي فرضت نفسها في سوق الشغل في السنوات الأخيرة وكل يوم تؤسس شركات لهذا الغرض ومدارس ومعاهد لتعلم المهارات التي تمكنك من سبر أغوار هذا المجال وحجز مكان فيه بين أقرانك.
لكل مهنة حيثياتها ومتطلباتها وكوني مبرمجا محترفا منذ زمن لا بأس به فقد آثرت أن أشارك معكم بعض الصفات التي تحتاج التحلي بها لكي يصبح لك شأن في هذا المعترك الذي يشهد منافسة حامية تشتد يوما بعد يوم.

عليك أن تحب البرمجة

لكي تبدع وتتقدم في أي مهنة تمارسها فلا بد أن تحبها، ومحال أن تصبح مبرمجا مبدعا ناجحا إذا لم تحب البرمجة. فالبرمجة قبل أن تكون مهنة فهي متعة وشغف وما دمت ترى الأمر كذلك فأكيد سوف تحبها وتتألق فيها. ولكي تحس أكثر بهذا الحب والشغف أنصحك، بحسب تجربتي المتواضعة، أن تعمل أيضا على مشاريعك الخاصة إلى جانب أعمالك الأخرى لحساب الشركة التي تعمل لديها. فمن بين الخلاصات التي خرجت بها من مسيرة 6 سنوات في البرمجة هي أنني أبدع أكثر عندما أعمل على مشاريعي الخاصة عوض العمل لحساب شخص آخر يربح ملايين السنتيمات من وراء أعمالك بينما لا يصلك منها سوى بضعة آلاف.

كن شجاعا

في بعض المرات تأتيك مشاريع في مجال لم تسبق العمل عليه أو لست محترفا فيه بما فيه الكفاية، مثلا قد تكون مطور ووردبريس محترف ويأتيك مشروع مغري ماليا من عميلك يشترط عليك تطويره باستعمال دروبال، هنا تظهر الشجاعة التي أحدثك عنها. فالمطور الجبان سيقول لن أقبل هذا المشروع ولن أعمل عليه لأنني لا أتقن دروبال وأخاف ألا أنهي المشروع في وقته فتتعرض سمعتي في السوق للتشويه، أما المبرمج الشجاع فسيقول لماذا لا أقبل هذا العرض، ووردبريس تعمل بلغة PHP وكذلك دروبال، بيئة العمل والأدوات التي أستخدمها في برمجيات ووردبريس هي نفسها التي سأستخدمها في مشاريع دروبال، كما أن هذه هي الفرصة السانحة لاكتساب مهارات وتقنيات جديدة فلن أظل طيلة حياتي أشتغل على ووردبريس فقط، سأكون شجاعا وسأضاعف مجهوداتي وسأقبل المشروع ومحرك البحث غوغل سيكون رفيقي كلما احتجت إلى مساعدة تقنية.

اقرأ أيضا :  5 أخطاء قد يقع فيها مطور الويب

إذا اكتسبت هذه العقلية فكن أكيدا أنك من المطورين المبحوث عنهم.

التطبيق العملي

لن تكون مبرمجا محترفا إذا بقيت تنتقل من دورة إلى أخرى على اليوتيوب، فالإحتراف يعني العمل وتطبيق ما تعلمته على أرض الواقع، فالتدرب على الرياضات القتالية في النادي ليس كالقتال الحقيقي في ساحة الوغى، كن واقعيا يا أخي وحاول أن تجد مشروعا تنجزه وتعمل عليه حتى ولو كان من دون مقابل مادي.

كن فضوليا

هنا أتحدث عن الفضول الإيجابي، حب الإستطلاع، فكما قلت في النقطة الثانية، لو بقيت تشتغل بتقنية واحدة سيفوتك القطار، كما قال مخلوع اليمن. حاول أن تطور مهاراتك باستمرار فأكاد أجزم أن هذه المهنة من أوائل المهن التي تجدد باستمرار فلو كنت مبرمجا في عام 2014 وقررت أخذ عطلة طيلة عام 2015 فربما ستجد نفسك في عام 2016 مسبوقا من زملائك الذين كنت تعلمهم أمس. فكما كانت جيكويري jQuery تقنية مطلوبة في السنوات الماضية فقد أصبحت الآن من الأساسيات التي لست مخيرا فيها، من واجبك أصلا أن تكون ملما بها فهي لم تعد غاية بل وسيلة في يد تقنيات أخرى (أنغولار على سبيل المثال).

تعلم من الآخرين

عندما تبدأ في مهنة معينة فأكيد أن هناك من بدؤو قبلك وبالتالي هم أفضل منك، عليك التعلم منهم، لا تكن متكبرا، فالمتكبر والمستحيي لا يتعلمان. هناك المئات من المدونات الأجنبية وحتى العربية بدأت في الظهور، ابقى مطلعا عليها ولا تنسى طلب المساعدة كلما احتجت إليها فالسؤال والبحث من كلمات سر النجاح في هذا المجال.

اقرأ أيضا :  الفرق الأساسي بين WebSockets و HTTP/REST

اعرف كيف تتدبر أمورك بنفسك

في النقطة السابقة قلت أنه عليك السؤال وطلب المساعدة والنصح ممن هم أفضل منك، هذا صحيح ولكن ليس لدرجة المبالغة، فصاحبك إن كان كريما سيعلمك كيف تصطاد سمكة ولن يعطيك السمكة، عليك أن تصطادها بنفسك. الصديق الوحيد الذي لن يضيق درعا بأسئلتك هو غوغل، كما أنه من غير الممكن أن تظل عالة على زملائك في العمل فقط لأنك لا تستطيع تدبر أمورك. العملاء ومدراء الشركات يحبون الشخص العصامي autonomous فهم يرسمون لك فقط خريطة طريق المشروع وأنت عليك الباقي.

الإنجليزية

في وقتنا الحالي، لا خيار أمامنا سوى تعلم اللغة الإنجليزية إذا أردنا التعلم والتواصل مع العالم، هي لغة التكنولوجيا والبرمجة بصفة خاصة، لقد علمونا الفرنسية منذ الإبتدائي ولكنها لا تغني ولا تسمن من جوع في هذا المعترك، لكي تطرح مشكلتك في stackOverflow عليك طرحها بالإنجليزية، لكي تبحث في غوغل عليك استعمال كلمات انجليزية، تقنيات الويب جلها بالإنجليزية، للتعامل مع عملاء أجانب أنت مطالب بتكلم الإنجليزية. لذلك صديقي المغربي، الجزائري، التونسي : تعلموا اللغة الإنجليزية.

خاتمة

ختاما أصدقائي الأعزاء، البرمجة ليست بالمجال الصعب والمستحيل، هي فقط مثل باقي المهن والتخصصات تحتاج جهدا وعملا وتعلما مستمرا. كما لا يفوتني أن أنبهك، أخي الحبيب، إلى مغبة قتل طموحاتك بالعمل مدى الحياة لحساب مدير يدفع لك نهاية كل شهر بضع دريهمات. العمل الوظيفي، كما أراه شخصيا (لا أعلم، قد أكون مخطئا)، هو فقط من أجل التعلم واكتساب المهارات، في يوم من الأيام عليك أن تفكر في الإنطلاق لوحدك في المجال وتبني مشاريع خاصة بك شريطة أن تكون مدروسة، فكما استطاع مديرك فتح شركته تستطيع فعلها أنت كذلك وهكذا تصبح البرمجة بالنسبة إليك حبا وشغفا لا مجرد أداة لكسب لقمة العيش.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here