طرق ربح المال من مواقع ووردبريس

الربح من مدونات ووردبريس هي صناعة وتجارة قانونية على الإنترنت تعتمدها الصحافة والمدونات والمجلات الإخبارية.

كيف لا ومتابعة الأخبار والأنباء أصبح أسهل وافضل من خلال شبكة الإنترنت عوض الصحف الورقية والمجلات المطبوعة التي وبالرغم من أنها تقدم مقالات ذات قيمة جيدة واحترافية إلا أنه عليك أن تنتظر حتى صباح الغد لتقرأ جديد الأمس.

من جهة أخرى لا تستخدم مدونات ووردبريس للصحافة وتغطية الأخبار فحسب، بل يمكنك أن تستخدم في التجارة الإلكترونية بطرق مختلفة ما يوفر فرصا أخرى للربح منها.

ما يجعلنا نتكلم عن ووردبريس هو كونها أفضل منصة إدارة المحتوى في العالم، يمكنك جعلها مدونة إلكترونية شخصية أو احترافية أو مجلة اخبارية أو متجر إلكتروني أو موقع كوبونات وتخفيضات أو موقع خدمات مختلفة أخرى وهلم جرا.

في هذا المقال سنتكلم عن كل الطرق المتوفرة للربح من مواقع ووردبريس.

1. كسب من المال من إعلانات أدسنس والمنصات الإعلانية المنافسة

هذه الطريقة الرئيسية والشائعة للمواقع الإخبارية ومواقع المحتوى ومنها الموسوعات وأدلة مراجعات البرامج والتطبيقات، حيث تنشئ مدونة حول موضوع معين وتنشئ الأقسام وتبدأ في نشر المقالات والأخبار ويمكن ان توظف مدونين يعملون معك، وعوض البحث عن المعلنين تشترك لدى جوجل أدسنس أو منصة اعلانية منافسة تعمل على إظهار الإعلانات التي تناسب زوارك وتكسب مقابل كل ضغطة أو مقابل الظهور.

كلما كانت الزيارات إلى موقعك كبيرة كلما كانت الأرباح أكبر، وعربيا فإن سعر النقرة منخفض إلى حد ما، ولذلك فإن هذه الطريقة تكون مربحة للمواقع أو المدونات التي لديها عدد كبير من الزوار.

2. كسب المال عن طريق التسويق بالعمولة

يمكنك إنشاء مدونة مثلا عن تخسيس الوزن وتقدم فيها مقالات عن طرق تخفيض الوزن والتخلص من السمنة، في ذات الوقت يمكنك أن تقترح فيها أجهزة الرياضة واللياقة البدنية والكتب الإلكترونية المدفوعة من أمازون أو موقع آخر، لتكسب عمولة على كل مبيعة تتحقق عن طريقك.

ينفع هذا أيضا بالنسبة للمدونات الاخبارية والمواقع التقنية التي يمكنها أن تقترح في المقالات بعض المنتجات التي لها علاقة بنص الخبر وتكسب من بيعها.

يمكنك من خلال المدونة بناء قائمة بريدية خاصة بك تستغلها لاقتراح المنتجات التي تهم جمهورك، فإن كانت المدونة حول الهواتف الذكية يمكنك أن تقترح عليهم شراء بعض الهواتف بأسعار منخفضة وتكسب عمولات مقابل المبيعات التي تأتي عن طريقك.

3. بيع المساحات الإعلانية بشكل مباشر

يمكنك عرض مساحات إعلانية على مدونة ووردبريس الخاصة بك، حيث يمكنك بيع المساحة الإعلانية مقابل 100 دولار شهريا أو بسعر أعلى في حالة كان موقعك مشهورا للغاية والفئة التي تتابعك جيدة من حيث انفاق المال على الخدمات التي يتم الترويج لها.

يمكنك بيع المساحات الإعلانية مباشرة من خلال موقعك أو بواسطة منصات وسيطة ومنها حسوب عربيا و BuySellAds عالميا وهي التي تضمن تجنب النصب وكذلك تساعدك في العثور على معلنين مهتمين بالإعلان على موقعك.

4. المقالات الممولة والإعلانية

من أنشط الطرق عربيا وعالميا، حيث تستقبل المواقع الطلبات من الشركات للحديث عنها في مقالات احترافية توفر القيمة الإضافية للقراء.

هذه المقالات يمكن أن تبدأ قيمتها من بضعة دولارات إلى مئات الدولارات وأكثر حسب شعبية الموقع والمجال الذي يتخصص فيه.

ومن الأفضل أن توضح للقراء أنهم بصدد قراءة “مقال إعلاني” والتعامل باحترافية، من خلال التركيز على نشر المقالات التي تصب في صالح القارئ في نهاية المطاف.

عادة هذه المقالات ما تتضمن رابطا أو رابطين إلى موقع الشركة المعلنة، ويمكن فقط أن تتضمن اسم العلامة التجارية لتحفيز القراء على البحث عنها في جوجل.

5. كتابة المراجعات بمقابل مادي

بالنسبة للمدونات التقنية والمواقع المتخصصة في الأجهزة الإلكترونية أو حتى السيارات، فإن الشركات تراسل المواقع المشهورة والصاعدة للكتابة عن منتجاتها الجديدة.

عادة ما ترسل لأصحاب المواقع نسخا من منتجاتها الجديدة لتجربتها والكتابة عنها، ويجب أن لا تبالغ في المدح وتكتب مراجعة بشكل احترافي ومن الأفضل أن لا تقبل بعض الشروط من قبيل أنه لا يسمح لك بانتقاد منتجات الشركة في المدونة أو تجنب الحديث عن عيوبها.

المراجعات ذات المصداقية تتضمن عادة الجانب الرائع من المنتجات وأيضا الجانب السيء منها، وبالطبع لا يوجد منتج مثالي كامل من دون عيوب.

6. بيع مواقع ووردبريس

إنها تجارة مربحة ونشيطة، فهناك الآلاف من الأشخاص الذين يملكون رأس مال جيد ويريدون الحصول على موقع جاهز لينطلقوا معه بسرعة إلى النجاح.

وبالطبع هناك العديد من العوامل التي ترفع من سعر الموقع ومنها جودة المحتوى والزيارات والأرشفة والسجل لدى محركات البحث والسمعة والقدرة على تحقيق نتائج أفضل مع المزيد من الاستثمارات في المحتوى.

لذا هناك أشخاص يعملون على إنشاء العشرات من المدونات وشراء المحتوى من المحترفين في التدوين وتجهيزها بالعشرات من المقالات والعمل عليها لأشهر قبل بيعها بمئات الدولارات.

يجب أن يكون السعر الذي سيباع به الموقع شاملا للتكاليف التشغيلية وكل ما أنفقته عليه مع وجود هامش ربح جيد.

وبالطبع هناك منصات لبيع المواقع أشهرها موقع Flippa عالميا، بينما عربيا هناك معهد ترايدنت حيث يتم عرض بيع المواقع في ركــن التبادل الإعلاني والتجاري.

7. العضويات المدفوعة

توجهت الصحف الإلكترونية العملاقة في العالم إلى تقديم النسخة المدفوعة والتي لا يمكن للقارئ تصفحها دون الحصول على عضوية مدفوعة.

العضوية المدفوعة لا تعرض في العادة الإعلانات وتتيح للقارئ قراءة المقالات دون إعلانات، هذا إلى جانب مزايا مهمة مثل مقالات خاصة تتضمن معلومات ذات قيمة أكبر وغير متوفرة على المواقع المنافسة.

ويمكن أن تكون مقالات اخبارية وتحقيقات خاصة ذات قيمة، يتم عرض جزء منها فقط للقراء العاديين وعليهم دفع ثمن الاشتراك لقراءته.

هذه الطريقة تعد جيدة للربح من مدونات ووردبريس، لكنها تناسب المواقع الكبيرة والصحف ذات ثقل كبير في مجالها.

8. منتدى مدفوع أو قسم خاص

يمكن عمل دورة مدفوعة على مواقع ووردبريس وتخصيص قسم مدفوع لعرض الدروس والمقالات الخاصة للمشتركين فقط.

بالطبع ستحصل على مبلغ مادي مقابل حصول المشتركين على تصريح للولوج إلى القسم الخاص أو المنتدى المدفوع.

تنفع هذه الطريقة أيضا مع المواقع الإقتصادية التي توفر منتديات وأقسام مدفوعة يتم فيها نشر استراتيجيات جديدة وأسرار الاستثمار.

9. إنشاء دليل مواقع وشركات

لا تزال أدلة المواقع والشركات تحظى باهتمام مهم من الزوار والباحثين على محركات البحث، ويمكنك ابتكار المزيد من الأفكار لرفع التفاعل على دليل المواقع الخاص بك.

يمكنك أن تجعله شاملا ومفيدا ويتيح للمستخدمين العثور على معلومات حول المواقع والشركات بشكل أفضل، وقد رأينا خلال السنوات الأخيرة أدلة ناجحة ومنها crunchbase للشركات والشركات الناشئة والذي يعد دليلا متكاملا يتم تحديثه وإضافة معلومات مهمة إليه.

ويمكن الربح من عرض الإعلانات على الصفحات، وعرض الروابط الإعلانية المفيدة، وكذلك إضافة ميزة العضويات المدفوعة التي تتيح للمستخدمين الحصول على معلومات أفضل، ويمكن أن تسمح لأصحاب الشركات بالترويج لطلبات التوظيف على موقعك بشكل مدفوع.

سواء كان دليل مواقع إلكترونية أو دليل الشركات يجب أن يكون ديناميكيا وتتضمن الصفحات معلومات يتم تحديثها بشكل تلقائي ويمكن أن تضيف فيها منشورات من صفحات فيس بوك المواقع وأحدث التغريدات وروابط أحدث المقالات.

10. عمل موقع الإعلانات المبوبة أو دليل الوظائف

نفس الفكرة، يمكنك اعتمادا على ووردبريس عمل موقع الإعلانات المبوبة وأن تسمح للمستخدمين بتسجيل الدخول وإضافة إعلانات البيع والشراء مجانا وعرض الإعلانات على الصفحات ومراجعة الإعلانات المبوبة التي تضاف.

نفس الأمر أيضا لموقع متخصص في عروض التوظيف هذه النوعية من المواقع عليها اقبال كبير لأنها تقدم خدمة حيوية، والربح منها يكون بالإعلانات والعضويات المدفوعة وإعلانات مدفوعة لعروض المستخدمين.

11. عمل موقع الكوبونات والتخفيضات

فكرة موقع جيدة للغاية فمع كثرة المتاجر الإلكترونية يبحث الناس عن عروض التخفيضات والكوبونات التي يمكن ادخالها للحصول على التخفيض.

يمكن فلترة تلك العروض حسب المتاجر والمجالات واتاحة البحث السريع وعرض أحدث قسائم الشراء في الرئيسية وعمل تطبيق للموقع على الموبايل.

ويمكن الربح من خلال عرض الإعلانات وكذلك روابط الأفلييت التي عادة ما يتم تضمينها لتوجيه الزوار إلى الروابط التي تضمن التخفيض فعلا.

12. متجر إلكتروني متكامل

يوفر لك ووردبريس إمكانية إنشاء متجر إلكتروني ويمكنك استخدام إضافات تساعدك على استقبال الطلبات وادارتها وشحن السلع ومتابعة عملية الشحن والدفع، ومعروف أن Woocommerce هي أشهر هذه الإضافات على الإطلاق.

ويمكنك التحكم في التصميم الذي تريده لمتجرك ويمكن أن يكون متجرا متخصصا في عدد قليل من أصناف المنتجات أو عام وبدء مشروع التجارة الإلكترونية الخاص بك.

13. بيع كتبك الإلكترونية ومنتجاتك الخاصة

يمكنك ذلك بسهولة من خلال مدونتك الخاصة والتي تنشر فيها مقالات في مجالك فتعلن فيها عن كتابك الإلكتروني وتوفر المعاينة المجانية وتفاصيلها مع شرائه ودفع ثمنه في أي وقت.

هذا النمط من المشاريع بدأ ينجح عربيا ويمكنك أيضا اللجوء إلى بعض منصات عرض المنتجات لتحميك من النصب وتوفر لك خدمة بيع أفضل.


هناك الكثير من المشاريع الأخرى التي يمكنك تأسيسها بناء على ووردبريس، وهناك الكثير من المواقع الناجحة في العالم والتي تعتمد على هذه المنصة المتفوقة على بقية منصات إدارة المحتوى.

الشيء الوحيد الذي يجب تذكره دائما هو أن المال لا يأتي من الإنترنت إلا نتيجة للعمل الشاق والصبر والمثابرة، ومن يظن عكس ذلك فهو واهم.

المال لا يأتي من الإنترنت إلا نتيجة للعمل الشاق والصبر والمثابرة، ومن يظن عكس ذلك فهو واهم. غرد على تويتر

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here