نمو سريع للغة البرمجة بايثون في الدول الغنية

عالم لغات البرمجة يتطور بسرعة كبيرة. اللغات التي كانت مسيطرة بالأمس لم تعد بالضرورة كذلك اليوم، فالإحتياجات تطورت بدورها وتغيرت مع التقدم الحاصل في المجال التكنولوجي.

موقع Stack Overflow المعروف، اهتم بالصعود الصاروخي للغة البرمجة بايثون في السنوات الأخيرة وبالخصوص في الدول المتقدمة بحسب تصنيف البنك الدولي.

لغات البرمجة حسب Stack Overflow

في يونيو2017، استطاعت لغة بايثون، التي شهدت النور لأول مرة مطلع تسعينات القرن الماضي، اقتناص المرتبة الأولى حسب Stack Overflow في عدد مشاهدات صفحات الأسئلة الخاصة بها، وذلك في دول غنية مثل الولايات المتحدة وبريطانيا. بينما جاءت في المركز الثاني في دول غنية أخرى خلف الجافاسكربت أو جافا في أحيان أخرى.

حسب StackOverflow.com، بايثون هي لغة البرمجة الأسرع نموا في الدول الغنية مثل الولايات المتحدة… غرد على تويتر

توقعات مستقبلية باستمرار نمو بايثون

Stack Overflow Projections to 2020

المستقبل يبدو مشرقا كذلك للغة البرمجة بايثون، فلقد توقع الموقع بأن الهوة ستزداد لصالحها بينها ولغات البرمجة المنافسة بحلول عام 2020.

وحافظت كذلك Python على مرتبة مشرفة ضمن كوكبة لغات البرمجة الأكثر نموا على أساس سنوي، حيث بينت الدراسة التي قارنت فترتي (يناير ـ غشت) من عامي 2016 و2017 بأن لغات Rust وGo هي الأكثر نموا في الدول الغنية وجاء البايثون تقريبا في المرتبة الثالثة.

Year over year growth in traffic to prpgramming languages

ماذا عن بقية دول العالم ؟

الصورة ليست بنفس الوردية في الدول الأخرى مثل البرازيل، الصين وروسيا. إحصائيات Stack Overflow أظهرت بأن الجافاسكربت وجافا يوجدان في مقدمة الترتيب في هذه الدول أمام كل من سي شارب وPHP وخلفهما بايثون في المركز الخامس، إلا أنه يحقق تقدما سريعا ومن المتوقع أن يتجاوز PHP و #C في قادم الأشهر والسنوات.

Growth of major programming languages in non-high-income countries

النمو المتسارع للغة البرمجة بايثون Python في StackOverflow.com يعني بصورة منطقية ارتفاع الطلب عليه من قبل الشركات على أرض الواقع، وبالتالي فمستقبل البايثون ومستخدميها يبدو واعدا ليس فقط في الدول الغنية، وإنما في جميع دول العالم تقريبا.

1 تعليق

  1. شكرا على الموضوع
    المستقبل في نظري لـ جافاسكربت وبايثون و Golang مع قليل من الـ php7 🙂

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here